100 امرأة سوريّة 10000 حياة سوريّة




يعتبر برنامج " 100 امرأة سورية" من المنح الدراسية الرائدة في جسور. يقدم هذا البرنامج منحاً دراسية للنساء السوريات للدراسة في مرحلة البكالوريوس والدراسات العليا في أوروبا وأمريكا الشمالية. يستهدف هذا البرنامج النساء اللواتي أظهرن تفانيهن في الخدمة
الاجتماعية، تميزاً أكاديمياً، ومسؤولية مدنية، كما يعمل على إنشاء نساءٍ قادرات على العمل كقادة عالميات على مختلف الأصعدة.

إن تمكين المرأة في هذه المرحلة من الصراع في سوريا هو أحد أهم التحديات التي نواجهها اليوم. لذلك نقوم في جسور عبر هذا النمط من المنح الدراسية بتمكين هؤلاء النساء ليتمكنّ من إدراك إمكانياتهن والمساهمة في تحقيق الاستقرار في المنطقة. مع هذه القناعات، تعاوننا في  جسور مع معهد إلينوي للتكنولوجيا ومعهد التعليم الأمريكي (EducationUSA) لبناء تصور محدد الأُطر لمنحة "100 امرأة سوريّة، 10,000 حياة سوريّة".

نرى في جسور أن الهدف من هذه المنحة هو إعطاء الفرصة لمئة امرأة سوريّة للدراسة في جامعات الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.  على مدى السنوات الأكاديمية الثلاث ٢٠١٦ – ٢٠١٧ حتى ٢٠١٨ - ٢٠١٩. قام شركاؤنا بتحديد جميع الثغرات المتعلقة بتوظيف الطلاب الخريجين، وحصولهم على المعلومات، كما عملنا على المشاركة في تمويل المنح الدراسية الجزئية التي يتم تقديمها من قبل المؤسسات الأكاديمية العليا. نسعى عبر هذه المبادرة إلى مواجهة هذه التحديات من خلال شراكاتنا مع كل من المتبرعين والجامعات، و العمل على توفير فرص عمل للخريجين من خلال شبكة جسور الواسعة.

تقوم هذه المنحة الدراسية على تلبية الاحتياجات لطلاب المرحلة الجامعية والدراسات العليا على حد سواء، وبالإضافة إلى التمويل المقدم للطلاب، سيشارك المستفيدون في ورشات العمل الخاصة بالتنمية الوظيفية ومهارات القيادة، كما سيتم تعريفهم بشبكة من المرشدين المهنيين. في حين ستتمكن النساء السوريات من التقدم بطلب الحصول على المنحة بغض النظر عن موقعهن في جميع أنحاء العالم، سيتم قبول الطلبات التحويل فقط من الطلاب الذين يعيشون في سوريا أو إحدى الدول المجاورة لها.


 

الأثر والنتائج

• معدل استبقاء بنسبة مئة في المئة، حيث يحصل الخريجون إما على عملٍ بعد التخرج أو على فرصة المتابعة في رحلة التعليم العالي.
• حصلت خريجة واحدة على منحة دراسية كاملة من مدرستها الأم لمتابعة شهادة الدكتوراه في القانون.
• عاد خريجان إلى سوريا للعمل باختصاصهما في الهندسة المعمارية والتنمية الدولية.
• يشغل العديد من الطلاب الحاليين منصب "مساعد مدرّس" وغيرها من مناصب العمل في الحرم الجامعي.
• غالبية الطلاب الحاليين قاموا بالحصول على أدوار تطوعية في المجتمعات التي تقوم لاستضافتهم.
 



تعرف على المنح الدراسية المفتوحة هنا.
 تأكد من الاشتراك في نشرتنا الإخبارية على صفحة برنامج المنح الدراسية لمعرفة فرص المنح الدراسية القادمة.