برنامج التنمية الذاتية

بدأ برنامج التنمية الذاتية في عام 2012، في وقت أجبر فيه الملايين من السوريين على مغادرة بيوتهم في بحث عن ملجأ آمن، الأمر الذي أدى إلى تشتت الشباب السوري في جميع أنحاء العالم. قام هؤلاء الشباب بالتكيف مع ثقافات ولغات جديدة، كما تعرفوا على أنماط متعددة من الحياة أثناء ترحالهم. واجه العديد من الشباب السوري صعوبات في الحصول على فرص الالتحاق بالتعليم العالي بسبب غياب الأمن المادي أو عدم وضوح طرق التقديم على تلك الفرص، و نظراً للاختلاف في طرق التوظيف، والافتقار إلى شبكة العلاقات في البلدان الجديدة، والتنوع في مجموعات المهارات المطلوبة، واجه الشباب السوري العديد من الصعوبات في العثور على وظائف تتماشى مع قدراتهم وخبراتهم.

برنامج التنمية الذاتية

بدأ برنامج التنمية الذاتية في عام 2012، في وقت أجبر فيه الملايين من السوريين على مغادرة بيوتهم في بحث عن ملجأ آمن، الأمر الذي أدى إلى تشتت الشباب السوري في جميع أنحاء العالم. قام هؤلاء الشباب بالتكيف مع ثقافات ولغات جديدة، كما تعرفوا على أنماط متعددة من الحياة أثناء ترحالهم. واجه العديد من الشباب السوري صعوبات في الحصول على فرص الالتحاق بالتعليم العالي بسبب غياب الأمن المادي أو عدم وضوح طرق التقديم على تلك الفرص، و نظراً للاختلاف في طرق التوظيف، والافتقار إلى شبكة العلاقات في البلدان الجديدة، والتنوع في مجموعات المهارات المطلوبة، واجه الشباب السوري العديد من الصعوبات في العثور على وظائف تتماشى مع قدراتهم وخبراتهم.

  • إدراك المهارات .صقل القدرات. إحداث التغيير

ندعم الشباب السوري للحصول على الفرص المناسبة

تم إطلاق برنامج جسور للتنمية الذاتية لدعم الشباب السوري في رحلته لإيجاد فرص عمل خارج سوريا تتماشى مع مواهبهم ومهاراتهم، سواء في الوصول إلى القوى العاملة أو التطوير الوظيفي، أو إكمال تعليمهم.

1540
16
291

خلق التواصل بين شتات الجالية السورية.

تم إطلاق برنامج جسور للتنمية الذاتية لدعم الشباب السوري في رحلته لإيجاد فرص عمل خارج سوريا تتماشى مع مواهبهم ومهاراتهم، سواء في الوصول إلى القوى العاملة أو التطوير الوظيفي، أو إكمال تعليمهم.